Go to Top

من نحن

تأسست شعلة الميكانيكا في العام 1432 هـ وتخصصت في مجال أعمال الالكتروميكانيك وما يتعلق بها من أعمال الكهرباء والتكييف والسباكة، من حيث التنفيذ والصيانة، ومع مرور السنوات استطاعت المؤسسة توسيع مجالات عملها لتشمل العديد من أعمال الالكترونيات والأعمال السلكية واللاسلكية وأعمال السنترالات تركيبا وصيانة.

وفي ارتباط مع هذا النوع من الأعمال توجهت مؤسسة شعلة الميكانيكا إلى مجالات أوسع فتخصصت أيضا في أعمال صيانة المصاعد وتنفيذ مختلف الأعمال الحديدية من مظلات وشبوك للعديد من المشاريع الحكومية والخاصة، وأعمال توريد وتركيب وصيانة البيوت الجاهزة وكذلك توريد وتركيب المولدات الاحتياطية، إضافة إلى اعمال المقاولات العامة من بناء مباني واعمال ترميم للأبنية.

تمكنت مؤسسة شعلة في هذا الظرف الوجيز منذ انطلاقتها أن تضع لنفسها مكانا بين أبرز الشركات في هذا المجال، وأن تبني صرحا من الثقة بينها وبين عملائها، وذلك بفضل الجدية التي تميزت بها والطموحات المشروعة التي عملت جاهدة على تحقيقها، وجعلها من رضا العميل أساسا لكل شيء.

تفتخر مؤسسة الشعلة بما لديها من كفاءات وموارد بشرية مميزة، فقد كان الرهان منذ البداية على العنصر البشري لتطوير الأعمال وبناء صورة مشرقة عن الشركة، وكانت الكفاءة والخبرة والشهادات معايير أساسية للتوظيف، وبالفعل أصبحت الطاقات التي تتوفر عليها المؤسسة نموذجا يحتذى بين الشركات التي تعمل في نفس الميدان.

ولا زالت طموحات مؤسسة الشعلة للميكانيكا متواصلة ومستمرة، وأعمالها في نمو وازدهار دائمين، ولا زلنا في هذه المؤسسة ملتزمين بشعارنا الذي بدأنا به المسيرة والقائم على العميل أولا والعميل أخيرا.

الرسالة:

تحمل مؤسسة شعلة الميكانيكا رسالة مجتمعية تهدف إلى نشر ثقافة الجودة في قطاع الالكتروميكانيك، وتزويد العملاء بأفضل الخدمات على أسس المهنية والأخلاق.
الرؤية:

تطمح مؤسسة شعلة الميكانيكا لأن تكون الشركة الرائدة على مستوى المملكة العربية السعودية في مجال الالكتروميكانيك وأعمال الالكترونيات، وأن تستمر في مسارها التصاعدي وتحقيق النجاحات.
القيم:
الالتزام التام بمبادئ الجودة الشاملة.
العمل الدائم على خدمة العميل وتقديم إنجازات تفوق توقعاته.
الانضباط في العمل من حيث مواعيد التسليم والميزانية المرصودة.